خبراء مرموقون في مجال الانتخابات يناقشون سبل قيام التكنولوجيا بتغيير مسار الانتخابات...

خبراء مرموقون في مجال الانتخابات يناقشون سبل قيام التكنولوجيا بتغيير مسار الانتخابات نحو الأفضل

13
0

لندن : إجتمع الأسبوع الماضي قادة بارزون في مجال الانتخابات في لندن بمناسبة انعقاد الاجتماع السنوي للمجلس الاستشاري الدولي للانتخابات “آي إي آيه سي”. ويقدم المجلس تحليلات منقطعة النظير إلى “سمارت ماتيك” وهي المزود الرائد عالمياً لتكنولوجيا وخدمات دعم الانتخابات. واجتمع قادة في مجال إدارة الانتخابات من أفريقيا، وآسيا، وأوروبا، والأمريكيتين بغية مناقشة طيف واسع من المواضيع المرتبطة بالانتخابات وركزوا على السبل التي في وسع التكنولوجيا من خلالها المساعدة على تعزيز الديمقراطية في أنحاء العالم.

وشهد اللقاء السنوي الثالث تعيين عضوين جديدين هما البروفسور أتاهيرو محمدو جيجا الذي شغل في السابق منصب رئيس مجلس إدارة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في نيجيريا والدكتور ليوناردو فالديس زوريتا الذي شغل منصب المستشار الرئاسي للمعهد الفدرالي للانتخابات في المكسيك.

وفي هذا السياق، قال ريتشارد سودرييت، رئيس مجلس إدارة “آي إي آيه سي”: “تناول البحث كيف يمكن للتكنولوجيا أن توفّر الفرصة من أجل تطبيق حلول القرن الحادي والعشرين على بعض المشاكل الحافلة بالتحديات التي تواجه مدراء الانتخابات. وافق أعضاء مجلسنا على أن التمتع بفرصة استخدام التكنولوجيا المبتكرة من شأنه تطوير مجال إدارة الانتخابات ويعزز الشفافية والثقة”.

وشغل سودرييت منصب الرئيس المؤسس للمؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية في واشنطن، العاصمة من عام 1988 إلى 2007. وتضمنت قائمة أعضاء “آي إي آيه سي” الآخرين الذين شاركوا في اجتماع لندن كلاً من الدكتور بريجاليا بام، رئيس مجلس الإدارة السابق للجنة المستقلة للانتخابات في جنوب أفريقيا، والسيد بول دي جريجوريو المفوّض السابق للجنة المساعدة الانتخابية بالولايات المتحدة، والسيد تشارلز لاشام، رئيس مجلس الإدارة السابق لرابطة مدراء الانتخابات في المملكة المتحدة والدكتور إس. واي. قريشي، المفوض الرئيسي السابق لشؤون الانتخابات في الهند.

وفي هذا السياق قال أنطونيو موهيكا، الرئيس التنفيذي لـ”سمارت ماتيك”: “يساهم المجلس الاستشاري الدولي للانتخابات ’آي إي آيه سي‘ بتزويد ‘سمارت ماتيك’ بمنصة للتحدث إلى أهم الخبراء في مجال الانتخابات. وكان أعضاء المجلس قد تولّوا إدارة بعض من العمليات الانتخابية الأكثر تعقيداً في أنحاء العالم ويمكنهم مشاركة تجاربهم وتحليلاتهم وممارساتهم الفضلى.” وأضاف: “نود أن نستفيد من هذه الخبرة بغية دعم تصميم أنظمة انتخابية تتميّز بالكفاءة والفعالية. وتعتبر إدارة الانتخابات عملية متخصصة للغاية، لذلك نودّ أن نتعلم من الأفضل “.

وأضاف رئيس مجلس إدارة “سمارت ماتيك” اللورد مارك مالوك براون: “يبرهن إنشاء المجلس الاستشاري الدولي للانتخابات ’آي إي آيه سي‘ التزام ’سمارت ماتيك‘ بإثبات أهمية إدخال التكنولوجيا إلى الانتخابات ويسمح بفهم أفضل لتنفيذها بطريقة مناسبة وفعالة”.

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك