الشاعر والقاص محمد النعمة بيروك ضيف أميديست

الشاعر والقاص محمد النعمة بيروك ضيف أميديست

16
0

نظم مركز أميديست لقاء أدبيا حول الشعر والسرد بالصحراء احتفالا باليوم العالمي للشعر وكان اللقاء الأدبي عبارة عن محاورة أدبية أجراها الباحث الدكتور السالك بوغريون مع الشاعر والروائي والقاص المعروف محمد النعمة بيروك وانصبت جل الأسئلة حول تجربته الإبداعية وواقع الشعر والسرد بالصحراء وسط حضور نوعي وازن ومهم أغنى اللقاء بأسئلة دقيقة تنم عن وعي ودراية.
وفي الختام فُتح المجال للجمهور الذي طرح بعض الأسئلة، كما أدلى ببعض الأفكار والتعقيبات على ما تمّ التّحاور فيه.
كان النشاط أيضا مناسبة للالتقاء بمجموعة من الأصدقاء المهتمين بالرواية والشعر ، كما عرف حفل شاي على هامش المناسبة.
كما أن الشاعر محمد النعمة بيروك قام بشكر مركز “أميديست” على هذه اللفتة إلى الأدب الصحراوي..  وشكر أيضا  كلّ من شارك وحضر، وتشرف بمصافحته عن كثب..
سيرة ذاتية للشاعر والقاص محمد النعمة بيروك :
محمد النعمة بيروك شاعر وقاص، ولد في مدينة الطنطان جنوب المغرب سنة 1969، وتلقى تعليمه الأوّلي بمدينة العيون كبرى مدن الصحراء جنوبا، حيث أنهى تعليمه الثانوي، والتحق بمدرسة إدارية بمدينة فاس، تخرّج منها موظفا، ليتابع دراسته الجامعية كمنتسب، حيث حصل على الإجازة في الأدب العربي من جامعة ابن زهر بأغادير، ثم على ديبلوم الدراسات العليا في نفس الشعبة من القاهرة بجمهورية مصر العربية.
طوّر الأديب موهبته الشعرية والسردية من خلال محطّاته الدّراسية: العيون، فاس، أغادير والقاهرة.. كما جمع بين القص والشعر والرواية بعد دراسه للأجناس السردية الحديثة في الجامعة.. وبالإضافة إلى نصوصه بالفصحى يعدّ بيروك هو أول من كتب القص القصير باللهجة الحسانية.
صدر له لحدّ الساعة:
– مجموعة قصصية بالاشتراك “واحات من جنان القناديل” عن دار علاء الدين للنشر بالقاهرة 2011

– مجموعة قصصية أخرى بالإشتراك بعنوان “خمائل الواحة” عن دار الجندي للنشر بالقدس 2013

– ديوان شعري بعنوان “تراتيل الطلح” عن دار القلم بالرباط 2015

– عمل إليكتروني روائي هو “كولومينا” وهي الرواية التي حازت جائزة مؤسسةعبد القادر الحسيني الثقافية بالقاهرة سنة 2014

– عمل روائيا إلكتروني من أدب الرحلة بعنوان “البحر لا يضحك كثيرا”

كما يتوفر الشاعر على ديوان إليكتروني خاص على اليوتيوب.

تكريمات:

كرِّم محمد النعمة بيروك عدّة مرات خلال مسيرته الأدبية محليا ووطنيا وعربيا حيث تمّ تكريمه من طرف جامعة طنطا بطنطا بجمهورية مصر العربية، وجمعية “دزاير الخير” بالجزائر، ومديرية الثقافة بمدينة العيون، واتحاد كتاب المغرب بمراكش، وجمعية “شراع” بالعيون، وجمعية النجاح للتنمية الاجتماعية بالعيون، وجمعية “لأجل الطنطان” بالطنطان، وجمعية أساتذة اللغة العربية بالطنطان، وغيرهم.
الجوائز:
– جائزة مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافية عن روايته “كولومينا” سنة 2014
– جائزة أحمد بوزفور للقصة القصيرة سنة 2015
_ جائزة الروداني للقصة القصيرة بتارودانت 2016

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك