ازيد من 20 مقاول ينددون و يضعون شكاية لدى عامل اقليم خنيفرة

ازيد من 20 مقاول ينددون و يضعون شكاية لدى عامل اقليم خنيفرة

20
0

اطلق يوم الاثنين 14 مارس 2016 اول مشروع للمجلس الجماعي لجماعة الحمام دائرة اكلموس اقليم خنيفرة و الذي تترأسه السيدة حكيمة غرمال في البوابة الالكترونية الخاصة بالصفقات العمومية  و كذا بجريدتين مختلفتين بالعربية و الفرنسية كما ينص بذلك القانون .
و يعتبر هذا المشروع من تركة المجلس القديم و هو عبارة منشأتين الأولى بمنطقة  كرارة و خصص له مبلغ يقدر ب 390000 درهم و الثاني بمنطقة كرتيلة و خصص لها مبلغ 260000 درهم .
و تم تحديد يوم الاثنين 14 مارس 2016 لإيداع العروض و فتح الأظرفة
و ذلك بمقر الجماعة بمركز تيغز ى على الساعة الحادية عشر صباحا ، وقد حضر الى مقر الجماعة المقاولون الذين يهمهم الامر للمشاركة في هاته الصفقات منذ الساعة الثامنة صباحا و بلغ عددهم حوالي 20 مقاولا  وقد حاولوا  جاهدين ان يجدوا المكلف بالملفات لإيداعها او من سيرشدهم و لكن دون جدوى ،حتى  الموظفون و مكتب الضبط تملصوا من هذه المسؤولية  ،وهذا ما جعل بعض المقاولين يفقدوا أعصابهم علما انهم قدموا من انحاء مختلفة من المغرب (طنجة ورزازات و الدار البيضاء و مكناس …. )  حسب تصريحاتهم للموقع و حسب نفس  المصدر أكد ان السيدة الرئيسة تخلفت عن الموعد و ذلك لأسباب مجهولة و غير مبررة .
وامام هذه المراوغات اتجه المقاولون الى مقر قيادة الحمام و بعد ذلك  الى عمالة اقليم خنيفرة و انتظروا لساعات امام مقر العمالة دون ايجاد اذان  صاغية ،و في الاخير  وضعوا تظلمهم بمصلحة الضبط بالعمالة و حملوا عامل الاقليم مسؤولية التبليغ للجنة التفتيش الجهوية للحسابات و الى الجهات المختصة بجهة بني ملال خنيفرة.
وناشد المقاولون عبر الجريدة  تدخل معالي وزير الداخلية للوقوف على هذا الخرق القانوني وإيفاد لجنة مختصة للوقوف على  هاته الممارسات التي لا تمت بصلت مع الخريطة الديمقراطية التي ينتهجها المغرب وللضرب بيد من حديد على من سولت له نفسه تمرير  الصفقات العمومية من تحت الطاولة .
و من مصادرنا الخاصة علمنا ان مقاولين اثنين هم من يعتقد انهم وضعوا ملفاتهم ،الاول صاحب/ة   مقاولة يعتقد أن لها علاقة قرابة مع احد السياسيين بالمنطقة وصاحب مقاولة اخرى  ابن المنطقة .

هشام بوحرورة

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك