فيديو+هل ستتدخل وزارة الداخلية لمحاسبة المقصرين بالمستشفى الميداني بالقباب الذي اعط انطلاقته...

فيديو+هل ستتدخل وزارة الداخلية لمحاسبة المقصرين بالمستشفى الميداني بالقباب الذي اعط انطلاقته الملك محمد السادس

16
0

بعد ان اعطى صاحب الجلالة الملك محمد   السادس أوامره بإحداث مستشفيات ميدانية تابعة للقوات المسلحة الملكية لمواجهة موجة البرد القارس بعدد من  مناطق المملكة ، عبأت وزارة الداخلية المغربية كل الوسائل البشرية واللوجستية اللازمة لذلك، ونالت منطقة القباب التابعة ترابيا لإقليم خنيفرة نصيبها من ذلك و هذا ما اثلج صدور الساكنة التي عانت و مازالت تعاني ويلات البرد القارس ،ومع انطلاق العمل بهذا المستشفى في 18 فبراير 2016 حتى تلاشت  احلام الساكنة وتحولت الى اوهام و سخط الغالبية العظمى بسبب استخفاف المسؤولين  و التعامل بشكل بيروقراطي و عشوائي لولوج المستشفى الميداني ، حيث وقفت الجريدة على معاناة المرضى و انتظارهم لما يفوق العشر ساعات حتى يتمكنوا من ولوج المستشفى ،وما  أثار سخطهم ايضا سياسة “باك صاحبي ” و ايضا استغلاله من اطراف سياسية كدعاية انتخابية ،و ايضا قيام بعض سيارات الاسعاف التابعة لبعض الجماعات بإدخال مرضى محسوبين على اطراف سياسية على انهم مرضى في حالة مستعجلة رغم انهم في حالة عادية هذا حسب تصريح احد المصادر من عين المكان .
وسبق لعامل الاقليم السيد اعلي وقسو ان أعفى مدير المستشفى بسبب التأخر الكبير في اشغال انشاءه مما سيفرغ فكرة اقامة المستشفى من محتواها حسب زعمه .
وحسب الساكنة فان مندوب الصحة يتواجد في عين المكان بشكل يومي عكس بعض المسؤولين الذين لا يحبون الظهور إلا في بعض المناسبات و خصوصا مع حضور كاميرات القنوات التلفزية .
و بمبدأ الرأي و الرأي الآخر اتصلنا باطار بوزارة الوردي و نقلنا له معاناة الساكنة في مدخل هذا المستشفى الميداني ،وكان رده واضحا أن مهمتهم تقتصر بتقديم الخدمات الطبية الضرورية للمرضى أما ما يقع خارج المستشفى فترجع صلاحيته لرجالات الداخلية .
و في الاخير ناشدت الساكنة المحلية للتدخل الفوري للمسؤولين الشرفاء و النزهاء لوقف مهازل الولوج لهذا المستشفى الميداني ،واعطاء كل ذي حق حقه ،وايضا لإنجاح المخطط و المبادرة الملكية التي تستهدف الساكنة الجبلية و المهمشة .


هشام بوحرورة

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك