الداخلية تشارك في معرضي المحاكاة والتدريب و “يومكس 2016” بأبوظبي

الداخلية تشارك في معرضي المحاكاة والتدريب و “يومكس 2016” بأبوظبي

11
0

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة / شاركت  إدارة الدعم الجوي بالإدارة العامة للإسناد الأمني بجناح خاص ضمن مشاركة وزارة الداخلية ، بمعرض الأنظمة غير المأهولة ” يومكس 2016″ في نسخته الثانية، والأولى من معرض المحاكاة والتدريب، والذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض ” أدنيك ” بالتعاون مع القوات المسلحة، ويعتبر الأول من نوعه على مستوى منطقة الخليج العربي، المعني بالطائرات بدون طيار، ويقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض .

وقال العقيد سعيد الخاجة ، مدير إدارة الدعم الجوي ، إن مشاركة الوزارة في هذا المعرض، تأتي انطلاقاً من حرص القيادة الشرطية على مواكبة التطورات والمستجدات، والاطلاع على التقنيات الحديثة والأجهزة المتطورة في مجال الدعم الجوي لتقديم خدمات شرطية رائدة ومتطورة في مختلف الظروف.

واضاف إن جناح وزارة الداخلية، يتضمن عرض أحدث المشاريع والأنظمة المتطورة التي تستخدمها مختلف الأجهزة الأمنية في الوزارة، والقوانين والضوابط الصادرة عنها والمتعلقة بممارسة الرياضات الخفيفة، إضافة إلى استعراض المشروع المستقبلي لإدارة الدعم الجوي، من خلال عرض مشروع الطائرات المستقبلية لوزارة الداخلية المعنية بتقديم الدعم لحفظ الأمن والاستقرار والسلامة، ودعم العمليات الشرطية لخدمة مجتمع الإمارات، وتوفير الطمأنينة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

كما يتم عرض أفلام تسجيلية عن عمليات واقعية للممارسات الشرطية، وتوزيع المطبوعات ونشرات التوعية التي تتضمن قانون ممارسة الرياضات الخفيفة، لنشر وتعزيز الوعي القانوني، بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني، حول استخدامات طائرات التحكم عن بعد، والطائرات الشراعية، وكيفية الحصول على تراخيص من الجهات المختصة لتشغيلها والعقوبات المترتبة على المخالفين.

وذكر أن الوزارة تشارك في العروض الحية للطيران التي تقام في مطار العين الدولي حيث يتم عرض تجهيزات إدارة الدعم الجوي، التي تم تصنيعها بأيادي وطنية تعمل بالإدارة، تسهم هذه التجهيزات  في عملية ضبط الطائرات المخالفة للقانون.

وأشار إلى أن الرياضات الجوية الخفيفة بمختلف أنواعها، كاستخدامات الطائرات الشراعية والخفيفة في الدولة، أصبحت أكثر انتشاراً في الفترة الأخيرة، وتشكل عامل جذب كبير خاصةً للشباب، فضلاً أن الالتزام باللوائح والقوانين لممارسة الرياضات الجوية الخفيفة يُسهم في انتشارها بشكل أكبر، ويعكس الوجه الإيجابي لسلامة الطيران، داعياً محبي الرياضات الجوية الخفيفة والتحكم عن بعد إلى ضرورة الالتزام بشروط الأمن والسلامة الجوية.

يذكر أن إدارة الدعم الجوي، تم استحداثها لمواكبة التطورات والمستجدات والمتغيرات التي يشهدها العالم اليوم، وتلعب دوراً حيوياً في الإسناد الشرطي، وتعمل على تقديم خدمات شرطية رائدة ومتطورة، حيث تضطلع بمهام عدة، تسهم في دعم الأنشطة الشرطية والأمنية، من خلال كوادر بشرية مؤهلة ومدربة؛ وتسهم الطائرات اللاسلكية، في كشف المنطقة المحيطة ومعرفة حركة السير والمرور بدقة من خلال متابعة الحدث، وتغطيته على مساحة جغرافية واسعة بالطائرة بشكل مباشر؛ حيث يتسنى للدوريات الميدانية الاطلاع على الوضع المروري بدقة، ومساعدة الدوريات على اتخاذ القرارات المناسبة لتسهيل حركة المرور وتحقيق الانسيابية المرورية، فضلاً عن مشاركة فرق الدعم في الحالات الطارئة وفي كل الأوقات.

سجلماسة بريس

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك