انتخاب عبد الرحمن بن دياب الكاتب العام المحلي لنقابة الصحفيين المغاربةفرع مكناس

انتخاب عبد الرحمن بن دياب الكاتب العام المحلي لنقابة الصحفيين المغاربةفرع مكناس

18
0

أشرف الأخ “أنس مريد” الكاتب العام الوطني لنقابة الصحفيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل رفقة الأخ “بوشعيب حمراوي” النائب الأول للكاتب العام الوطني على سير الجمع العام التأسيسي لفرع مكناس، الذي احتضنت أشغاله قاعة الاجتماعات الكبرى بغرفة الصناعة التقليدية بمكناس يوم السبت 5 مارس 2016 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.
وقد حضر اللقاء حوالي 40 صحفية وصحفيا يمثلون مختلف الجرائد الوطنية والجهوية والمواقع الإلكترونية، وأجمعوا على اختيار الأخ عبد الرحمن بن دياب كاتبا عاما محليا لنقابة الصحفيين المغاربة على فرع مكناس، كما فوضوا له الصلاحية في تشكيل المكتب وفق بنود القانون الأساسي للنقابة.
كما وقف الجميع مباشرة بعد افتتاح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم، دقيقة صمت على روح فقيد أسرة الإعلام بمكناس الشاب الراحل “سليمان العبدي”، وتليت الفاتحة على روحه الطاهرة.
وعبرالمنظمون على تضامنهم المطلق واللا مشروط مع الصحفي “عبد الله البقالي” رئيس تحرير جريدة العلم، ورئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وخصته بجائزة تقديرية، تسلمها عنه بالنيابة قيدوم الصحفيين بمكناس الأستاذ “الخياطي الهاشمي”.
وعبروا أيضا عن تضامنهم مع كافة ضحايا انتهاكات حرية الصحافة والتعبير، داعين في نفس الآن كل مكونات الصحافة المرئية والمكتوبة والمسموعة إلى تقوية وتكثيف مختلف أشكال التضامن فيما بينهم، والالتزام بميثاق أخلاق مهنة الصحافة داخل الجسم الصحفي.
واعتبرت اللجنة التنظيمية أن استهداف الصحفيين في حرية الرأي والتعبير، يتناقض مع مضامين الدستور الجديد، والمواثيق الدولية، الضامنة لحرية الرأي والتعبير، داعية في نفس الشأن بالتعجيل في تنزيل القانون المنظم للحق في الوصول إلى المعلومة، وحذف النصوص القانونية الناصة على العقوبات السالبة للحرية والقيود المفروضة على العمل الصحفي.
كما استهجن المنظمون قرار ترحيل المناظرة الدولية للفلاحة من مكناس، وطالبوا وزير الفلاحة والصيد البحري بالتراجع الفوري على هذا القرار الظالم، ببلاغ رسمي، تصدره وزارته، ورد الاعتبار للعاصمة الاسماعليلة مكناس، التي عانت التهميش والإقصاء على مدى عقود من الزمن.
الكاتب العام المحلي فرع مكناس
عبد الرحمن بن دياب

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك