خلية الداخلة الإرهابية سطت على محلات للمجوهرات لتمويل التحاق داعشيين بسوريا والعراق

خلية الداخلة الإرهابية سطت على محلات للمجوهرات لتمويل التحاق داعشيين بسوريا والعراق

12
0

قال المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن العصابة الإجرامية المشكلة من 6 متطرفين، كانت تقوم بالسطو على محلات بيع المجوهرات في مدينة الداخلة، من خلال استعمال أسلحة بيضاء، وأقنعة خاصة بالوجه، من أجل التخفي عن الأمن.
وأورد بلاغ للمكتب، أن زعيم العصابة كان يعقد لقاءات منزلية سرية بالداخلة، استطاع خلالها ترسيخ مبادئ الفكر المتطرف الذي يروج له ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” لدى شركائه وشرعية عمليات السرقة التي يقترفونها”، في إشارة إلى فكر استحلال السرقة، واعتبار محصلاتها غنائم.
وكشف مكتب الخيام أن زعيم العصابة المذكورة خطط لتخصيص الأموال المتحصل عليها من هذه العمليات لتمويل التحاقه بمعاقل “داعش” بالساحة السورية العراقية، قصد اكتساب تجربة قتالية ميدانية في أفق العودة إلى المملكة لتنفيذ عمليات تخريبية داخل البلاد.
وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد ذكرت، في بلاغ سابق، أن عدد الموقوفين في هذه القضية بلغ ستة أشخاص، من بينهم الفاعل الرئيسي الذي تم توقيفه بمدينة طنجة، وصهره الذي وفر له مكانا للإيواء رغم علمه بنشاطه الإجرامي.
وأضافت مديرية الأمن أن الأبحاث والتحريات الأمنية مكنت من استرجاع جميع المسروقات، وهي عبارة عن حلي ومجوهرات تقدر قيمتها الإجمالية بأكثر من مليون ونصف مليون درهم، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه بهم الستة تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك