معرض الصين البحري أكبر معرض للمعدات الهندسية البحرية في آسيا والأحداث المتزامنة...

معرض الصين البحري أكبر معرض للمعدات الهندسية البحرية في آسيا والأحداث المتزامنة تنطلق في بكين في مارس

17
0

    تنعقد فعاليات الدورة السادسة من المعرض الدولي للتكنولوجيا والمعدات الهندسية البحرية (معرض الصين البحري 2016) في مركز المعارض الدولي الجديد في بكين وذلك خلال الفترة الممتدة من 29-31 مارس 2016، بالتزامن مع فعاليات الدورة السادسة عشر من معرض الصين الدولي لتكنولوجيا ومعدات النفط والبتروكيمياويات (سي آي بي بي إي 2016). وسيتم تنظيم معرض الصين البحري 2016 بالاشتراك بين الجمعية الصينية لقطاع بناء السفن الوطنية، والجمعية الصينية لهندسة المحيطات، والجمعية الصينية للتصنيف، والجمعية الصينية للعمارة البحرية والهندسة البحرية، والجمعية الصينية لأصحاب السفن، وشركة “معارض بكين زهينوي” المحدودة.

     وسيجمع “معرض الصين البحري 2016” 16 وفداً وطنياً مشاركاً من ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وكوريا والنرويج وإيطاليا وروسيا وفنلندا والدنمارك وإسبانيا. وستشمل الجهات العارضة كلاً من الجمعية الصينية للتصنيف، و”دي إن في”، و”بي في”، فضلاً عن الشركات الصينية المملوكة من قبل الدولة بما في ذلك شركة البترول الوطنية الصينية (“سي إن بي سي”)، و”سينوبك”، والشركة الوطنية الصينية للنفط البحري (“سي إن أو أو سي”)، و”سي إس آي سي”، و”سي إس إس سي”، والشركات الصينية العملاقة الخاصة مثل “تيدفور”، و”إل آند إتش”، و”سي آي إم إف رافلز”، و”جي إي تي”، وشركات عملاقة عالمية بما في ذلك “إكسون موبيل”، و”جازبروم”، و”كاتيربيلر”، و”هانيويل”، و”همبل”، و”ريتال”، و”بنتير”، والتجمعات الصناعية بما في ذلك حديقة ميناء تيانجين الصناعية ووفد نانتونغ لتسليط الضوء على أحدث المنتجات والتقنيات والمعدات البحرية. ومن الجدير بالذكر أنّ وفد ألبرتا من كندا والوفد الدولي الاسكتلندي للتنمية الذي يضم الشركات المحلية المعروفة، يعكسان اهتمامهما الشديد في الصين وقيمة سوق النفط والغاز في الصين.

      وفي الوقت نفسه، سيجمع معرض الصين البحري 2016 الشركات المالكة لسفن الدعم البحري مثل “أولستاين” (النرويج)، و”بوربون” (فرنسا)، و”تايدووتر” (الولايات المتحدة)، و”فان أورد” (هولندا)، و”آيكون أوفشور” (ماليزيا)، و”ماكديرموت” (الولايات المتحدة)، و”بوش سيمكو” (سنغافورة)، و”بهاجوان مارين” (أستراليا)، و”سي أو إس سي أو”، و”سي أو إس إل”، و”سي إس تانكر”، و”سينوترانز- سي إس سي”، و”سي أو إس سي أو- شيبيارد” للبحث عن الموردين والشركاء. وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع حضور أكثر 100 مجموعة شرائية مهنية.

       وبعد النجاح الذي حققه معرض الصين البحري 2016 خلال العام الماضي، سيواصل تقديم منطقة الخدمات العامة للسفن والتي من المتوقع أن تستقطب شركات الخدمات العامة الشهيرة للسفن وقوارب النجاة، وكذلك المشترين الحكوميين الصينيين. وسيكون توفير أسطول من سفن الخدمة العامة المتوسطة والكبيرة الحجم أمراً ضرورياً في ظل ما يتمتع به بحر الصين الجنوبي من التطوير المستمر والحماية.

     وسيتم أيضاً انعقاد قمة بكين الدولية البحرية للتقنيات والاستثمارات الجديدة في مجال النفط/الغاز لعام 2016 ومنتدى بكين الدولي لتطبيقات واتجاهات تكنولوجيا المعدات البحرية لعام 2016، بالتزامن مع معرض الصين البحري 2016 لمناقشة الآفاق والفرص المتاحة في قطاع النفط والغاز العالمي خلال فترة الخطة الخمسية الـ13. وكشف المطلعون في هذا القطاع أن إدارة الطاقة الوطنية الصينية تركز على تسريع التنمية المحلية لمعدات تسييل الغاز الطبيعي   ومعدات الهندسية البحرية عالمية المستوى.

    وتجدر الإشارة إلى أن معرض الصين البحري 2016 يهدف إلى الاستفادة من الرؤية الدولية التي تتمتع بكين لبناء منصة راقية للمعارض تغطي القطاع البحري العالمي بأكمله، بحيث تقوم بتسريع تقنية الهندسة البحرية وتبادل المعدات والتعاون، وتعزيز تقنيات ومنتجات الهندسة البحرية الرائدة.

سجلماسة بريس

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك