“مجتمعية شرطة أبوظبي” : 8 برامج توعوية لتعزيز الوقاية

“مجتمعية شرطة أبوظبي” : 8 برامج توعوية لتعزيز الوقاية

12
0

أطلقت شرطة أبوظبي 8 برامج توعوية لنشر ثقافة الوقاية وترسيخ مفهوم المسؤولية المشتركة ضمن  البرنامج التوعوي للعام الجاري 2016 الذي تنفذه إدارة الشرطة المجتمعية تحت شعار “الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي”  لتثقيف النشء وتوجيههم للاستفادة من الشبكة العنكبوتية.

وقال الرائد يوسف فرج الحسن نائب مدير إدارة الشرطة المجتمعية بالإنابة، أن الخطة السنوية للتوعية المجتمعية تتضمن  برامج تعمل على نشر التوعية الشاملة ، روعي في إعدادها التنوع في استخدام كافة الوسائل التي تسهم في تقديم الرسالة التوعوية المتناغمة مع المناسبة  أو الإشكالية التي يتم التعامل معها من خلال أساليب التوعية المختلفة ، وهدفها العام نشر وتعزيز الثقافة الأمنية والمجتمعية للفرد تجاه نفسه وأسرته ومجتمعه ،مضيفاً أن قسم التوعية حرص على تضمين الخطة شركاء داخليين وخارجيين .

وأوضح الحسن أن الشركاء الداخليين يقدمون دعماً كبيراً في تنفيذ برامج الخطة السنوية مثل إدارة الاعلام الأمني وإدارة التحريات والمباحث الجنائية، فضلاً عن أقسام الشرطة المجتمعية  المنتشرة  في أبوظبي والمنطقة الغربية ومدينة العين ،لافتاً إلى مشاركة  عدد من الشركاء الخارجيين ضمن البرامج التوعوية مثل مجلس ابوظبي للتعليم، ووزارة العمل والمجالس المحلية ،و مؤسسات وقطاعات حكومية وخاصة أخرى .

 وقال الرائد سيف علي الجابري رئيس قسم العلاقات الاجتماعية والتوجيه بإدارة الشرطة المجتمعية ، أن القسم يشارك بجهد ميداني توعوي من خلال تنظيم محاضرات، تتفق والتوجه العام لخطة التوعية السنوية  ، وبما يحقق الفعالية والانتشار الأوسع لرسالة التوعية . وأشار إلى أن خطة التوعية السنوية تضم ثمانية عناوين تمثل محاور للخطة على مدار العام ، أهمها استغلال أوقات الفراغ وتستهدف طلاب المدارس وأولياء الأمور ،واشكالية التسول خلال بعض المناسبات مثل شهر رمضان وهي تستهدف أفراد المجتمع، والعمالة المنزلية ونشر مفهوم الحقوق والواجبات لهذه الفئة، والتعامل الحسن في إطار ما حثنا عليه دينا الحنيف، فضلاً عن المناسبات الوطنية التي تعمل خطط التوعية على توظيفها لغرس القيم وترسيخ مفاهيم الولاء والانتماء .

وذكر الجابري أن برنامج التوعية الحالي تحت عنوان “الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية” يخاطب معظم شرائح المجتمع خاصة النشء والشباب ؛ ويعمل على نشر الطرق السليمة للتعامل مع هذه الوسائل  لتجنب المواقع والصفحات المشبوهة التي  تضر بأبنائنا سلوكياً وصحياً واجتماعياً.

وأضاف أن البرنامج سيستمر لمدة شهرين ، بالتنسيق والتعاون مع إدارة الإعلام الأمني وأقسام الاختصاص ، وسيتم الاستعانة بوسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي والرسائل النصية وشاشات العرض في بعض البنوك ،فضلاً عن المطويات التوعوية .

سجلماسة بريس

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك