سترايف ماسيوا الرئيس التنفيذي للمجموعة ومؤسس إيكونيت يؤكد مشاركته كالمتحدث ال150 خلال...

سترايف ماسيوا الرئيس التنفيذي للمجموعة ومؤسس إيكونيت يؤكد مشاركته كالمتحدث ال150 خلال مؤتمر الطاقة العالمي

15
0

إسطنبول: أعلن مؤتمر الطاقة العالمي بنسخته ال23، المنعقد في الفترة الممتدة من 9 ولغاية 13 أكتوبر في إسطنبول، عن مشاركة سترايف ماسيوا، الرئيس التنفيذي ومؤسس مجموعة، “إيكونيت”، في جنوب إفريقيا كالمتحدث ال150 في المؤتمر. وتضم قائمة المتحدثين المؤكدة مشاركتهم كل من وانغ بينغ هوا، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “ستايت باور إنفستمنت كوربورايشن” في الصين ومكسيموس جونيتي أونجكيلي، وزير الطاقة والتقنية الخضراء والمياه، في حكومة ماليزيا، بماليزيا.

ويعتبر مؤتمر الطاقة العالمي الملتقى الأكثر نفوذاً وشمولية الذي يضم كبار القادة من جميع شرائح مجتمع الطاقة، ويجذب المتحدثين الذين يتمتعون بشهرة عالمية من كبار الشخصيات في مجالات السياسة والأعمال والأكاديميين.

كما سيخصص المؤتمر يومه الرابع من أجل التركيز على إفريقيا ودورها في تأمين مستقبل مستقر للطاقة، مع الاعتراف بالفرص المحتملة وإمكانيات النمو التي ستقدمها القارة في المستقبل.

وفي هذا الصدد، علق سترايف ماسيوا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “إيكونيت” قائلاً: “يسرني أن أكون من بين المتحدثين في مؤتمر الطاقة العالمي 2016 المقبل. وبعد التقدم المحرز في باريس العام الماضي، يشكل المؤتمر منصة هامة لمواصلة هذا الزخم. وإنني أتطلع إلى مناقشة كيفية الاستمرار في تحقيق النمو المرجو في سوق الطاقة في إفريقيا وتسريع الاستثمارات التي تدفعنا نحو مستقبل للطاقة منخفض الكربون”.

وينعقد مؤتمر الطاقة العالمي بنسخته ال23 تحت رعاية فخامة رئيس جمهورية تركيا، رجب طيب أردوغان، الذي يتطلع شخصياً للترحيب بنحو 10 آلاف موفد إلى مدينة إسطنبول التاريخية.

ومن جهته، قال كريستوف فراي، الأمين العام لمجلس الطاقة العالمي: “إنها شهادة حول أهمية الوقت لقطاع الطاقة وأهمية مؤتمر الطاقة العالمي، ولا سيما أن الكثير من قادة القطاع سيشاركون ويساهمون في الحوار بشأن حدود جديدة للطاقة. وكما نعلم، يمر قطاع الطاقة بمرحلة انتقالية، ويؤدي مؤتمر الطاقة العالمي بنسخته ال23 في إسطنبول، دوراً هاماً في تشكيل سوق الطاقة في المستقبل”.

وقال حسن مراد مرجان، رئيس اللجنة التركية العضو في مجلس الطاقة العالمي في معرض تعليقه على هذا الأمر: “تتمتع تركيا بموقع استراتيجي كنقطة وصل بين أسواق الطاقة الأكثر أهمية في وقت يشهد فيه العالم تغيراً جذرياً على صعيد النقاش حول الطاقة، وإنه لشرف لنا استضافة مؤتمر الطاقة العالمي بنسخته ال23”.

وسيتمكن الموفدون الذين يسجلون مشاركتهم قبل 30 أبريل 2016 من الحصول على خصم بنسبة 10 في المئة. وقد فٌتحت الآن أبواب التسجيل لوسائل الإعلام، لإعطاء فرصة للصحفيين في القطاع للقاء قادة قطاع الطاقة، وتقديم تقارير حول المراحل التالية المتمثلة بتطوير سوق طاقة مستدامة.

سجلماسةبريس

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك