مجلس “الداخلية ” يناقش دور الآباء في حماية الأبناء من الانحراف

مجلس “الداخلية ” يناقش دور الآباء في حماية الأبناء من الانحراف

11
0

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة /  شدد مجلس وزارة الداخلية، الذي استضافه بخيت سويدان النعيمي ، في منزله بالعين،  على ضرورة الاهتمام بسلوكيات الأبناء المرتبطة باستخدام التكنولوجيا الحديثة خاصة مواقع التواصل الاجتماعي، لتجنيبهم مخاطرها التي تؤثر  في ثقافتهم وتعاملاتهم في حال تم استخدامها بالشكل الخاطئ، وتفادي الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة مما يشكل خطراً على صحة الأبناء، ويؤثر في بناء شخصيتهم.

 وناقش المجلس الذي أقيم ضمن المجالس التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني، بالإدارة العامة للإسناد الأمني في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأداره الإعلامي راشد الخرجي ،دور الآباء في منع انحراف الأبناء، وكيفية تواصلهم مع أبنائهم، وتحملهم للمسؤولية التربوية في ضبط سلوك الأبناء .

وأوصى المجلس، بضرورة متابعة الأهل للأبناء اثناء استخدامهم لمواقع التواصل وزيادة ساعات التواصل معهم ، وتعزيز روح المواطنة الإيجابية لديهم، و تعزيز ثقافتهم التراثية وتذكيرهم بعاداتهم وتقاليدهم، والتقرب اليهم  أكثر وحل مشاكلهم .

وأكد العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا، مدير إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي على ضرورة حرص الآباء على تربية الأبناء وخاصة في ظل هذا التطور الهائل في جميع المجالات وبخاصة التطور في مجال الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، لافتاً الى أن العالم أصبح قرية صغيرة ومفتوحة، وهناك تحديات تقع على عاتق الآباء في مجال التربية .

 كما  تطرق النقيب أحمد العفريت من مركز حماية الطفل لفكرة تأسيس المركز، وعنايته بالأطفال، وحمايتهم  سواء عن طريق الخط الساخن أو من خلال التبليغ الالكتروني عن طريق الموقع، لافتاً الى أن الوزارة تتطلع إلى المزيد من التعاون مع قطاعات المجتمع المختلفة ، لحماية الأطفال من الضرر.

وتحدث الملازم عيسى خلفان الشامسي من مراكز الدعم الاجتماعي، عن دور المراكز  في حل الخلافات الأسرية في محيط الأسرة قبل تحويلها لمراكز الشرطة، لافتاً إلى وجود أخصائيين اجتماعيين مختصين في مجال حل الخلافات الاسرية .

مصطفى /ب

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك