توضيح بخصوص صرف المكتب المغربي لحقوق المؤلفين لدفعة ثانية من المستحقات لفائدة...

توضيح بخصوص صرف المكتب المغربي لحقوق المؤلفين لدفعة ثانية من المستحقات لفائدة الفنانين والمبدعين من ذوي الحقوق

15
0

على إثر توصل مصالح المكتب المغربي لحقوق المؤلفين، بداية من الأسبوع الماضي، ببعض الاستفسارات بخصوص مبالغ المستحقات التي صرفها لفائدة ذوي الحقوق، عن شهر أكتوبر 2015،     والتي تقل عن ما اعتادوا التوصل به، وتنويرا للرأي العام، وكذا بغرض طمأنة ذوي الحقوق بخصوص حقوقهم المرتبطة باستغلال إبداعاتهم، يهم المكتب المغربي لحقوق المؤلفين تقديم التوضيحات التالية:

–         بداية من الأسبوع المقبل، ستنطلق عملية صرف دفعة ثانية من المستحقات لفائدة ذوي الحقوق، وذلك بعد أن توصل المكتب بواجبات كل من شركتي القطب السمعي البصري العمومي؛

–         على خلاف السنوات الماضية، فإن الرصيد الذي تم توزيعه عن شهر أكتوبر 2015،    كانت تنقصه الواجبات التي لم يتوصل بها المكتب فعليا إلا يوم الخميس 18 فبراير 2016؛

–         إن صرف المستحقات الأولية لفائدة الفنانين في شهر أكتوبر والتي لم تكن في حجم ما يتوصل به عادة الفنانون والمبدعون من ذوي الحقوق، كان لغاية تمكينهم من قسط أولي، إلى حين استكمال تحصيل الواجبات؛

–         علاوة على التوضيحات التي تعطى للفنانين عند تسليمهم مستحقاتهم، فإن المكتب أصدر بلاغا يوم 11 فبراير 2016  عن اجتماع لجنة الحكامة والتتبع الذي انعقد يوم 9    فبراير يؤكد على عمل المكتب على الإسراع في صرف باقي المستحقات، بالإضافة الى إصداره بتاريخ 12 فبراير مراسلة خاصة بتوزيعات أكتوبر 2015؛

–         يؤكد المكتب على أنه تم تحقيق تقدم في إرساء آلية أكثر نجاعة في صرف المستحقات لفائدة الفنانين، وذلك أساسا عبر إقرار مصلحة لتلقي الشكايات وإطلاق عرض لاستكمال المنظومة التكنولوجية لمعالجة عملية صرف المستحقات بالشفافية والعدالة المطلوبة، بالإضافة إلى التعاقد مع موثق لاعتماد أو التصديق على عملية التوزيع؛

–         يضع المكتب رهن إشارة كافة الفنانين والمبدعين من ذوي الحقوق رقما هاتفيا للحصول على مزيد من المعلومات والتوضيحات. كما يؤكد المكتب انفتاحه على جميع الملاحظات والمقترحات، وذلك في إطار العمل المشترك على الرقي بهذا المجال الحيوي الذي يلامس شريحة هامة من المجتمع والتي تعد محط اهتمام من طرف الحكومة وضمن أولوياتها الأساسية.

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك