الإضراب الوطني العام ليوم الأربعاء 24 فبراير 2016 هوحماية لحقوقكم ولا يهمكم...

الإضراب الوطني العام ليوم الأربعاء 24 فبراير 2016 هوحماية لحقوقكم ولا يهمكم التهديد بالاقتطاع

14
0

عندما تعلن المركزيات النقابية الاتحاد المغربي للشغل الاتحاد العام للشغالين الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الفيدرالية الديمقراطية للشغل ومعها نقابة أساتذة التعليم العالي وأطباء القطاع العام إضرابا وطنيا يوم الأربعاء 24 فبراير 2016 للقطاع العام والخاص والذي لقي تضامنا منقطع النظير من الحرفيين وعموم الشعب المغربي فأعلم ان السياسة اللاجتماعية للحكومة المغربية وقطع جسور الحوار الاجتماعي واعتماد سياسة الامر الواقع هي الدافع الأساسي لهذا الاحتقان الخطير الذي يمر منه وطننا لذلك وبقدر دعوتنا الى التعبئة والالتحام والإضراب ضد ضرب حقوقنا ومكتسباتنا ضد تفقيرنا وتحقيرنا ضد تجويعنا ضد الحكرة والميز ضد الفساد في مختلف تجلياته بقدر ما ندعوا حكومتنا في شخص رئيسها الى الرجوع الى جادة الصواب واعتماد التشارك والحوار مع الشركاء الاجتماعيين وإعادة مشروع إصلاح التقاعد الى طاولة المفاوضات وعدم التمسك والتعنث الذي طبع سلوكه منذ توليه رئاسة الحكومة والذي أوصلنا اليوم الى إضراب وطني عام سيدفع الاقتصاد المغربي والشعب كلفته وتبقى وحدك مسؤولا عن هذا الوضع تعنتك الذي يتسبب يوميا في احتجاجات واضطرابات يخوضها إخواننا وأخواتنا الأساتذة والاستاذات المتدربين والمتدربات المعتصمين والمضربين لأكثر من ثلاثة أشهر في غياب لحوار جاد ومسؤول لإيجاد حل منصف وعادل لهؤلاء الشباب والشابات والى جانبهم ضحايا محضر 20يوليوز الدي امتنعت عن تنفيذه فاحتقرت الدولة التي تدافع عن هيبتها اليوم بالقمع والمخزنة ،كذلك حاملي الشواهد المعطلين الذين يجوبون شوارع الرباط ويضربون وأنتم وكأن الامر لا يعنيكم هل فعلا استطاعت حكومتهم تحقيق السلم المجتمعي وتهدئة الشارع أم أنكم أججتم الوضع وأدخلتم المغرب في إحتقان وتأزم خطير لايعلم تبعاته الا الله عز وجل من أجل كل هذا أيها الشعب الأبي أخواتي وإخواني الموظفين والموظفات العاملين والعاملات التجار والحرفيين المعطلين والمعطلات المتدربين والمتدربات أدعوكم جميعا الى خوض الإضراب الوطني العام ليوم الأربعاء 24 فبراير 2016 لحماية حقوقكم ولا يهمكم التهديد بالاقتطاع لان ماأت اقبح والاقتطاعات بالجملة ستطال رواتبنا بسبب إصلاح الصناديق المنهوبة والأجور متوقفة مقابل ارتفاع المعيشة وضيق الحال فكونوا في الموعد ضد الاستبداد والظلم. معا وبيد واحدة وبصوت واحد عاش الشعب وعاشت الوحدة النقابية الشعبية.

الهام بلفحيلي

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك