“زد تي إي” للأجهزة الجوالةتوقع اتفاقية شراكة مع نادي إشبيلية لكرة القدم

“زد تي إي” للأجهزة الجوالةتوقع اتفاقية شراكة مع نادي إشبيلية لكرة القدم

15
0

أعلنت اليوم شركة “زد تي إي” للأجهزة الجوالة عن توقيع اتفاقية شراكة مع نادي إشبيلية لكرة القدم لتكون الشريك التقني الرسمي للنادي. وبموجب اتفاقية الرعاية، تصبح “زد تي إي” الهاتف الذكي الرسمي للفريق. هذا ويحقق دعم “زد تي إي” للأنشطة الرياضية في أنحاء العالم نتائج عظيمة ويصبح جزءاً أساسياً من علامة “زد تي إي” التجارية.

وإضافة إلى مشاطرتهما عشق كرة القدم، تعتمد “زد تي إي‘ ونادي إشبيلية لكرة القدم القيم نفسها. وتستمد الجهتان قوتهما من معجبيهما ويقدمان قاعدة مجتمعية تتمحور حول تفاني المعجبين. كما يعتبر نادي إشبيلية لكرة القدم بطلاً في مضماره وفي حوزته أرقاماً قياسية وهو البطل الحالي لأمم أوروبا لكرة القدم الذي ينظمه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” للعام الثاني على التوالي، كما يتنافس حالياً على نهائي كأس الملك مع نادي برشلونة لكرة القدم. ويتواءم تركيز النادي على التميّز وتحقيق النتائج التي تتمحور حول المعجبين إلى حد كبير مع أهداف “زد تي إي”.

وفي معرض تعليقه على هذا الأمر، قال جاكي زانج، الرئيس التنفيذي لشركة “زد تي إي” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ: “تفخر ’زد تي إي‘ بأن تكون الشريك التقني الرسمي لنادي إشبيلية لكرة القدم، أحد أعظم فرق كرة القدم المعروفة في أنحاء العالم. ويتشارك نادي إشبيلية لكرة القدم مع ’زد تي إي‘ الرؤية والمعتقدات نفسها التي أوصلتنا إلى ما نحن عليه اليوم، ألا وهي الشغف والابداع والاجتهاد والموهبة إضافة إلى المخيلة وما بعدها. نحن نتطلع إلى جعل المزيد من مشجعي الرياضة يتحوّلون إلى معجبين بعلامة ’زد تي إي‘ التجارية لكي نؤسس أساطير جديدة لقرن الجوال”.

وفي إطار هذا الاتفاق، ستقوم “زد تي إي” ونادي إشبيلية لكرة القدم بتنظيم فعاليات عدة طيلة الموسم للتفاعل مع هواة الفريق. وإضافة إلى المساحة الإعلانية في الاستاد، سيحصل مشجّعو فريق إشبيلية لكرة القدم أيضاً على أحدث المعلومات حول منتجات “زد تي إي” ويشاركون في سحوبات حصرية للفوز بهواتف ذكية أو تذاكر أو سلع ترويجية من الفريق.

وفي هذا السياق، قال خوسيه كاسترو كارمونا، رئيس مجلس إدارة نادي إشبيلية لكرة القدم: “يسرّني أن أعبّر بالنيابة عن نادي إشبيلية لكرة القدم عن سروري وفخري للتعاون مع إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا. أنا على ثقة بأن هذه الشراكة ستعود بمنفعة هائلة على كلا الطرفين، وعلى معجبينا والمستهلكين في العالم أجمع”.

وبغية تعزيز التزامها في أوروبا، وضعت “زد تي إي” خططاً لمزيد من المبادرات التي سيتم إطلاقها هذا العام. وعلى سبيل المثال، سيتم طرح منصة “زد – كوميونيتي” في دول جديدة في المنطقة. وسيقوم هذا البرنامج الذي جرى الإعلان عنه خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية “سي إي إس” في يناير من العام الحالي، بتوفير منتدى للحصول على آراء وتعليقات المستخدمين، بغية تحسين الأجهزة القائمة من أجل تطوير منتجات مستقبلية.

وعلى إثر الشعبية التي حظيت بها في الولايات المتحدة، وضعت “زد تي إي” خططاً للقيام بجولة ترويجية في أوروبا بحيث يتمكن المستهلكون من الاستمتاع بأجهزة “زد تي إي” على متن حافلة “إكسبيريانس باص” التي تزور مدناً في أنحاء المنطقة. وستنطلق الحافلة من برشلونة وستمرّ بألمانيا، وبولندا وإيطاليا وفرنسا. وتستغرق الرحلة شهرين وستعبر 5 دول وتغطي 15 مدينة. وسيحظى المستهلكون على متن “إكسبيريانس باص” بفرصة تجربة أجهزة من مجموعات “أكسون” و”بلايد” و”سبرو” ومعرفة سبل تأثير كل منها على حياتهم اليومية. وهذه المبادرة هي استجابة “زد ي إي” لفضول المستهلكين ورغبتهم في مشاهدة منتجات “زد تي إي” شخصياً وتجربتها مباشرةً.

وتجدر الإشارة إلى أن “زد تي إي” تخطط لزيادة عدد متاجرها في الخارج من 30,000 إلى 50,000 متجر بحلول نهاية عام 2016. وستتمكن “زد تي إي” جراء ذلك من تقديم أجهزة جوال عالية الجودة إلى جمهور أوسع.

سجلماسة بريس

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك