سيف بن زايد يشهد تخريج دفعات المرشحين والجامعيين في كلية الشرطة بأبو...

سيف بن زايد يشهد تخريج دفعات المرشحين والجامعيين في كلية الشرطة بأبو ظبي برعاية محمد بن زايد

13
0

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان؛ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صباح اليوم “الأثنين”، حفل تخريج دفعتي الطلبة المرشحين والجامعيين الـ26 ، ودورة الجامعيات العاشرة، والدفعة الثالثة من حملة الماجستير، وذلك بمقر كلية الشرطة في أبوظبي.

وبلغ  عدد الخريجين 223  خريجاً وخريجة، بينهم 161 طالباً مرشحاً و60 من الطلبة الجامعيين، وطالبتان من الجامعيات،ومن بين الخريجين من الطلبة المرشحين (12) طالب من (7) دول عربية شقيقة، هم طالب من دولة الكويت وطالبان من دولة قطر، وطالبان من مملكة البحرين، وطالبان من المملكة الأردنية الهاشمية، وطالبان من الجمهورية اليمنية وطالبان من دولة فلسطين، وطالب من جزر القمر.

وأكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن تخريج هذه الكوكبة الجديدة من أبناء الوطن، يضيف إنجازاً آخر إلى ما حققته القيادة العليا لدولة الإمارات العربية المتحدة من إنجازات عملاقة في كافة المجالات ، والتي نعيشها اليوم واقعاً ملموساً مشاهداً، تحققت بفضل الدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمتابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وأصحـاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلـى للإتحاد حكام الإمارات .

وأضاف سموه ، في تصريح له، إننا في هذه الاحتفالية ، نقدم لقيادتنا ولشعب الإمارات وضيوفنا الكرام على ارضنا الطهور ثمرة من ثمار رعاية حكومتنا لمؤسسات المجتمع ولأبناء وبنات الوطن، هذه النخبة المميزة من الخريجين، الذين التحقوا اليوم بصفوف الشرف والعطاء، وعملوا بتفانٍ  ومثابرة واجتازوا بنجاح متطلبات تخرجهم، وحازوا على نتائج مشرفة،  وتزودوا بأحدث العلوم الشرطية والقانونية، ليتولوا مسؤولياتهم بفخر واعتزاز جنوداً أوفياء لتبقى دولة الإمارات وبحمد الله تعالى واحة أمن واستقرار.  

وبارك سموه  للخريجين والخريجات الجدد، داعياً اياهم إلى تطبيق القانون بحيادية وتجرد ونزاهة، واضعين نصب أعينهم أمانة الوطن وأمنه، وحثهم على  مواصلة تنمية مهاراتهم البدنية والفكرية ومواكبة مستجدات العلوم، والالتحاق بالدراسات التخصصية العليا بما يتناسب والتحديات والتعامل مع المستجدات ، وأن يكونوا القوة التي تقف إلى جانب الحق والعدل والعين الساهرة على أمن وسلامة الجميع.

وحث سموه الخريجين على مواصلة التعليم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم ومتابعة المستجدات لتقديم أفضل الخدمات الشرطية للمجتمع؛ بمختلف شرائحه وأفراده بوجوه باشّه، تُجسِّد مطلق النزاهة والأمانة والإخلاص وروح المسؤولية.

حضر الحفل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان،  رئيس ديوان ولي العهد، ، والشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس مؤسسة أمناء زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الإنسانية والخيرية، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان  وزير الثقافة وتنمية المعرفة،  واللواء طيار الشيخ أحمد بن طحنون رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، وعدد من الشيوخ والوزراء.

كما حضر الحفل الفريق سيف عبدالله  الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، واللواء محمد خلفان  الرميثي؛ نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي؛ الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، واللواء محمد العوضي المنهالي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي المفتش العام بوزارة الداخلية  وقادة الشرطة والمديرون العامون، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي، وكبار ضباط الشرطة والقوات المسلحة، وأعضاء وفود الطلبة الخريجين من الدول الشقيقة، وأولياء أمور الخريجين.

وكان حفل التخريج  بدأ بدخول طابور العرض للميدان؛ ووصول الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، ثم عزفت موسيقى الشرطة السلام الوطني، و تقدم قائد الاستعراض بالاستئذان من سموه لبدء مراسم التخريج، وبعدها قام سموه بتفقد طابور الخريجين.

و سلّم سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان الطالب المرشح أحمد ناصر عبدالله النعيمي سيف الشرف لحصوله على الأول في المجموع العام ، والأول في العلوم الاكاديمية ، كما سلم سموه الجوائز للمتفوقين.

وأدى الخريجون القسم القانوني ، أعقب ذلك مراسم تسليم علم الكلية من الدفعة الـ 26 الخريجة إلى الدفعة الـ27 ليبقى علم كلية الشرطة عالياً خفاقاً، ثم عزفت الموسيقى سلام العلم والسلام الوطني، وهتف الخريجون بعدها ثلاثاً بحياة صاحب السمو رئيس الدولة” حفظه الله”، وتلا ذلك شلّة شعرية بعنوان «كلنا خليفة» ثم استأذن قائد الاستعراض من سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بانصراف طابور العرض وانتهاء حفل التخريج والتقاط الصور التذكارية.

وكان العقيد وليد سالم الشامسي، مدير عام كلية الشرطة ، ألقى كلمة خلال الحفل قال فيها إن يوم التخرج ولحظات الفرح تحمل معها كل معاني السمو والإجلال سمواً بقيمة المناسبة والإحتفال، وجلالاً بقدر تشريفكم لتخريج كوكبة من خيرة أبناء الوطن وأخوة لهم من أبناء الدول الخليجية والعربية الشقيقة الذين يمثلون دفعة المرشحين والجامعيين السادسة والعشرين والجامعيات العاشرة والدفعة الثالثة من حملة الماجستير.

 وأكد أن وزارة الداخلية  تسعى لتطوير نوعية المناهج التي تقدمها كلية الشرطة عبر استراتيجية عملها وفلسفتها ومنهاجها؛ لتنفيذ خطط طموحة وبرامج ومساقات تواكب التطورات التي تشهدها الدولة؛ وما بها من مؤسسات علمية متطورة لتخريج ضباط شرطة قادرين على التعامل مع التحديات كافة بمهارة عالية ومع فئات المجتمع بصورة مثالية سمحة، انطلاقاً من تعاليم ديننا وثقافتنا وحضارة مجتمعنا، وإعطاء العلوم الميدانية والتخصصية اهتماماً كبيراً دون إغفال العلوم القانونية حتى يتمكن الضابط بعد تخرجه من الاندماج المباشر في العمل.  

وأضاف لقد أولت قيادتنا العليا أهتماماً كبيراً بالعلم والتعلم بإعتباره حجر الزاوية في تطور ونهضة الشعوب ، وسخرت في سبيل هذا المبدأ كل امكاناتها وطاقاتها ، ووفرت كل وسائل وأجهزة تكنولوجيا التعليم الحديثة لمواكبة التطور العالمي، لافتاً إلى أن إحتفالنا اليوم، يأتي كأحد ثمار هذه الرعاية والإهتمام … حيث إستمد أبناؤكم في كلية الشرطة من قادة هذا الوطن … إرادةً ، وعزيمةً ، وقوة ، للعمل على تحقيق الأمن والأمان لهذا الوطن.

وقال إن  الخريجين تلقوا أحدث العلوم القانونية والشرطية والمساعدة متزودين بالتدريب وبالمهارات التي تجعلهم قادرين على مواجهة التحديات منفذين للقانون ومعلنين جاهزيتهم لإسعاد الناس بالحفاظ على أمنهم وللإنضمام إلى زملائهم في ميدان العمل لتقديم أفضل الخدمات لمجتمع دولة الإمارات بعد أن استكملوا متطلبات التخرج، حيث نال الطلبة المرشحون شهادة البكالوريوس في علوم الشرطة والعدالة الجنائية ونال الطلبة الجامعيون شهادة الدبلوم في العلوم الشرطية ،وطلبة الدراسات العليا درجة الماجستير في العدالة الجنائية، وفي إدارة الشرطة .   ووجه كلمته للخريجين قائلاً: ها أنتم اليوم تقفون على اعتاب مرحلة جديدة من حياتكم المهنية، وستلتحقون بزملائكم في ميدان العمل الحقيقي فاتقوا الله في عملكم، واطيعوا أولي الأمر منكم، واجعلوا مدادكم حب الوطن؛ والولاء لقيادته العليا واجعلوا من انفسكم ملاذ كل قاصد، مستمدين قوتكم من قوة الحق، وعزتكم من البر بقسمكم.

POLICE5 POLICE3 POLICE4

POLICE2

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك