مجلس “الداخلية ” يناقش التوعية بمخاطر “الانترنت”

مجلس “الداخلية ” يناقش التوعية بمخاطر “الانترنت”

57
0

00001MAJLISDAHILIYA

أوصى المشاركون في مجلس وزارة الداخلية، الذي استضافه المتعرض سيف العفاري، في منزله بمدينة العين، بعنوان “مخاطر استخدام الانترنت على فكر الشباب”، وضع سياسات عامة بين الجهات المعنية، وبالتنسيق مع مجلس أبو ظبي للتعليم، فضلاً عن تعزيز دور الإعلام الإيجابي في التوعية بمخاطر الاستخدام السلبي ” للإنترنت”.

وأقيم المجلس ضمن مجالس التوعية التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني، في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأداره الإعلامي راشد محمد النعيمي مدير مكتب جريدة الخليج بالعين.

وقال العقيد محمد سالم الزعابي، من القيادة العامة لشرطة أبو ظبي، أن وسائل الاتصال الحديثة والممثلة في الشبكة العنكبوتية “الانترنت” توفر المعلومات في شتى حقول العلم والمعرفة، ويجب توظيف ذلك لصالح الابداع والتقدم العلمي وتنمية القدرات العقلية، والقدرة على التعامل مع الكم الهائل من المعلومات بشكل علمي إيجابي بما يخدم الأفراد والمجتمعات.

وأضاف، أن الاستخدام الخاطئ “للإنترنت”، يؤدي إلى مخاطر سلبية على النشء والشباب باعتبارهم عماد الأوطان، ويضيف ولكن الحل يكمن في تعزيز الوازع الديني والثقافي والأخلاقي للنشء وتوفير البدائل، مشيراً إلى وجود مواقع لترويج الافكار السلبية وهو ما يؤدي الى انحرافات فكرية لدى الشباب ممن لا يملكون فكرا وثقافة محصنة.

وشدد المشاركون في المجلس على ضرورة متابعة أولياء الأمور لأبنائهم، أثناء استخدام “الانترنت” ومعرفة ما يتابعونه من برامج وما يشاهدونه من مواد إعلامية مصورة، ومراقبة تواصلهم مع الاخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتفعيل لغة الحوار والنقاش مع الأبناء وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وبأسرهم.

وثمن المتعرض سيف العفاري، مستضيف المجلس، جهود وزارة الداخلية، ودورها الريادي في دراسة ومعالجة مختلف الظواهر السلبية في المجتمع والتصدي لها، تحقيقاً لأعلى درجات الأمن والأمان والاستقرار المجتمعي، وقال إن وزارة الداخلية عبر قياداتها الشرطية وإداراتها المختلفة لا تدخر جهداً في تعزيز الثقافة التوعوية لدى مختلف فئات المجتمع.

بولاغراس مصطفي

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك