كتاب “السينما المغربية: أسئلة التأويل وبناء المعنى” لمحمد البوعيادي

كتاب “السينما المغربية: أسئلة التأويل وبناء المعنى” لمحمد البوعيادي

38
0

سجلماسة بريس

عن منشورات “سليكي أخوين” وبدعم من وزارة الثقافة ومن تقديم الناقد السينمائي محمد اشويكة ، يصدر قريبا للناقد والباحث السينمائي محمد البوعيادي كتاب “السينما المغربية: أسئلة التأويل وبناء المعنى”. الكتاب الذي يقع في 153 صفحة من الحجم المتوسط، يحاول أن يساءل واقع الممارسة السينمائية المغربية وأن يقترب من بعض القضايا التي تشكل “الراهن السينمائي” في المشهد النقدي المغربي سواء على مستوى الإبداع أو التلقي. مستندا إلى مرجعيات متعددة، يطرح هذا الكتاب أسئلة ترتبط بوظائف الإبداع و النقد وبسياقات استهلاك الفرجة السينمائية بالمغرب. ونظرا لكون أن القراءة الفيلمية هي مكون أساسي من الفعل النقدي، يقترح الكتاب قراءات في مجموعة من الأفلام المغربية لمخرجين ينتمون لأجيال وحساسيات مختلفة، فهي قراءات انبت على مبدأ العشق وسعت لاستحضار واقع التعدد الذي تتأسس عليه الممارسة السينمائية بالمغرب. إن كتاب “السينما المغربية: أسئلة التأويل وبناء المعنى” هو جزء من الدينامية التي يعرفها النقد السينمائي المغربي، وهو بذلك امتداد لمجموع التراكمات التي أسست لها كتابات رائدة وأغنتها إسهامات مجددة لمجموعة من النقاد التي أعطت كتاباتهم زخما للممارسة النقدية بالمغرب.

أما محتوى الكتاب فيتوزع على: تقديم : جمالية النص النقدي، مقدمة: النقد الموازي، ثم الباب الأول ويتضمن: تأملات حول سؤال النقد السينمائي المغربي، النقد السينمائي المغربي: محاولات في التأويل وإنتاج المعنى، القاعات السينمائية بالمغرب: من الازدهار إلى الانحسار، وظائف الصورة السينمائية بالمغرب: ترفيه أم بناء المعنى؟

ثم الباب الثاني ويحتوي: “باب السما مفتوح“: المقدس باعتباره أفقا للخلاص، “نساء.. ونساء”: أو الرغبة في تجريب جماليات بديلة، ” عطش” التاريخ المغربي بعيون الآخر، “عشاق موكادور”: التاريخ باعتباره حدثا مغيبا، “خيط الروح”: قراءة في بنية الحكاية/الحكايات، 6- “ألف شهر”: قراءة في البنية الدلالية والرمزية.

شاركها

بدون تعليق

شارك بتعليقك