إف إن هيرستال وميلريم روبوتيكس تعرضان منظومةً حربيةً مسلّحةًغير مأهولةفي معرض معدات...

إف إن هيرستال وميلريم روبوتيكس تعرضان منظومةً حربيةً مسلّحةًغير مأهولةفي معرض معدات الدفاع والأمن الدولي

7
0

أعلنت كل من “إف إن هيرستال”،وهي شركة رائدة في مجال تصنيع الأسلحة والمنظومات العسكرية،و”ميلريم روبوتيكس” وهيمزوّدٌمتخصص في الحلول الدفاعية، عن طرح أول منتج مشترك لهما وهو عبارةً عن منظومةٍ حربيةمسلّحةغير مأهولة في معرض معدات الدفاع والأمن الدولي “دي إس إي آي 2017”.

وتتميز هذه المنظومة بمركبة “ثيميس” البرية غير المأهولة التي تصنعها “ميلريم” ومنصة الأسلحة النائية “ديفندر” التي تصنعها “إف إن هيرستال”. ويتمتع المنتج المشترك بمزايا فعّالة في توفيرالدعم الناري والعمل بمثابة عامل مضاعف للقوة للمقاتلين في الحروب.

وحققت المنظومة التي تمّنشرهابالفعل نتائج إيجابية في”سبرينج ستورم 2017″، أضخم تدريب عسكري في إستونيا. وستواصل الشركتان جهودهما المبذولة في مجال البحث والتطوير في وقتٍ لاحقٍ هذا العام.

وقال كولدار فارسي، الرئيس التنفيذي لـ”ميلريم روبوتيكس”: “تُعتبر المنظومات الآلية المسلحة الجيل التالي من الأدوات الحربية التي ستوفّر مستوىً جديداً من القوة النارية والأهم من ذلك أنها ستبقي جنودنا على مسافة آمنة. ولا نتحدث هنا عن المنظوماتالقائمة على الذكاء الاصطناعي بل عن الحلول التي يتم التحكم بها عن بُعد حيث يتخذ المشغلون البشر جميع القرارات الهامة”.

وقال فينسنت فيرلي، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لـ”إف إن هيرستال”: “يُبيّن الحل المشترك بين “ديفندر ميديوم” و”ثيميس”، والذي يدمج تقنيات وخبرات الشركتين،الإمكانيات التي ينطوي عليها هذا المفهوم.وتُعد القيمة المضافة للمنظومات الآلية المسلحةهذه غنيةً عن الشرح”.

وتهدف مركبة “ثيميس” البرية غير المأهولة المجنزرة التي تعمل بالديزل والكهرباء إلى توفير الدعم للقوات الراجلة حتى في التضاريس شديدة الوعورة وفي الظروف الصعبة. ويصل زمن تشغل المركبة إلى 10 ساعات مع خزان وقود ممتلئ يمكن إعادة تعبئته في أي وقت. وتحتوي المنظومة على حمولة لا تقل عن 750 كيلوجرام أو 1650 رطل.

وعلى عكس المنظومات المنافسة، تعتبر “ثيميس” منظومةً متعددة المهام يمكن تزويدها بعدة هياكل فوقية مختلفة تتضمن الكشف عن العبوات الناسفة ومنظوماتالتفكيك، والأسلحة ذات الأعيرة الصغيرة والكبيرة والطائرات دون طيار المربوطة وغيرالمربوطة.

وتُعرض المنظومة في الجناح الوطني الإستوني “إن 3-430” مع الشركاء في قطاع الدفاع الآخرين في إستونيا.

بدون تعليق

شارك بتعليقك